أكتوبر 28, 2020

رئيس مجلس الإدارة أ/ على عزالدين

مدير التحرير ا زكريا سرور

حصول الشاعر/الفولى عصران على المركز الاول على مستوى الوطن العربى

حصل الشاعر/ الفولى عصران، على جائزة الإبداع سابقا بهذا المركز الأول في مجموعة أحباب سحر الضاد الأدبية في مسابقة الشاعر الزبيدي وهذا بين كثير من الشعراء الأول على مستوى الوطن العربي عن قصيدته تلك

وسلوا الزمان

وسلوا الزمان عن الزمان الأول
والناس ماس في شواطئ جدول

ونوارس سكرى علت أمواجه
وندى غصون حالمات البلبل

وقوارب الأحلام ترسو بالمنى
تحت الجروف مغردات للخلي

والصفو في كل القلوب كأنه
شلال نور قد تدفق من عل

كانوا نخيلا في الشموخ ومنجما
للعز لم يعرف غبار تذلل

كانوا جبالا لا تهز قلوبهم
غدرات بركان ورتق تزلزل

كانوا نجوما لا تطال سماءها
ذرات طيش أو صلابة جندل

كانوا سماء كالسماء بعيدة
سكنت بطين هين لم ينطل

ما ضرهم أن البيوت من الثرى؟!
والناس من ذهب نقي المنهل

من لي بقلب من قلوب أحبة
يسع الورى كونا كأطيب منزل؟!

من لي بظل سابغ لمسافر
قد جاء روضهمو لخير تظلل

من لي بترياق القلوب إذا شكت
كدواء كلمة طيب منهم ولي

من لي برحمة خامل في قلبه
أنداء سحر من هوى لا تنجلي

من لي بربتة كفة فيها الهوى
رهن الشقوق الغائرات الضلل

من لي بعين لا تكف عن البكا
والدمع منها حارق المتبلل

من لي بصدق القول ممن صدقه
قتل له ومضى ولم يتقول

من لي بحسن الظن يكسو صخرة
ورقا نديا لا يزول لعذل

من لي بإيمان العجائز إنه
إيمان نفس قد رأت نور العلي

من لي بصبر الصخر يغسل قلب من
بلظى المكاره كل حين يصطلي

من لي بحر راح يحمل روحه
لفداء مظلوم ونصرة أعزل

من لي بنفس حين أتلفها الخلا
جوعا مضت في الجد دون تململ

من لي بحمال المصائب ينتشي
بلقائها حملا قرى للمقبل

من لي به من لي به من لي به
ذاك الذي للحب لم يتبدل

ماذا تغير في الزمان سوى
الورى ورمى المودة جاهل للأجهل

فاحصد غراسك من زمانك شقوة
لاتنتهي أبدا كحصد المنجل