أكتوبر 22, 2020

رئيس مجلس الإدارة أ/ على عزالدين

مدير التحرير ا زكريا سرور

مراقبة مخالفات البناء بالأقمار الصناعية.

 

كتب:محمد كحلاوى
صرح مساعد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية لشؤون التحول الرقمي إن المركز الوطني للبنية المعلوماتية المكانية الذي يرصد المخالفات والتغيرات عبر «الأقمار الصناعية» هو نتاج تعاون بين وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية مع إدارة المساحة العسكرية، وهو مشروع لتكامل البنية المعلوماتية المكانية لصالح منظومة التخطيط المصرية.
و أن المركز يعتمد على محورين أساسيين؛ هما التصوير من خلال الأقمار الصناعية والذى نتج عنه توافر العديد من الصور وعمل التحليلات اللازمة لها، كما يوفر المشروع يوميًا تصوير لجمهورية مصر العربية بالكامل عن طريق الأقمار الصناعية بدقة 3 متر وتم زيادة هذه الدقة إلى 50 و30 سم في بعض الأماكن، وقد نتج عن هذه الخدمة رصد أية تغيرات على الأرض أو رصد الأعمال الخرسانية التي تحدث وتصويرها بالأقمار الصناعية عن طريق فريق مدرب، موضحاً أن المحور الثانى يتمثل في خرائط الأساس، والتى يتم انتاجها من خلال التصوير الجوي أو من خلال صور فضائية عالية الجودة، مشيرًا إلى إمكانية التعرف على المباني سواء كان سكني أو تجاري، ويتم مشاركة كل الجهات الحكومية بواقع بيانتها في هذه الخريطة.