أكتوبر 26, 2020

رئيس مجلس الإدارة أ/ على عزالدين

مدير التحرير ا زكريا سرور

انخفاض حاد باسعار الذهب اليوم

تراجعت أسعار الذهب، الخميس، في الأسواق المصرية، بمقدار 10 جنيهات، بعدما انخفضت مساء الأربعاء 20 جنيها، ليسجل عيار 21 الأكثر مبيعا في مصر 850 جنيها للجرام.

وتراجعت أسعار الذهب في مصر، الأسبوع الماضي، بمقدار 60 جنيها دفعة واحدة، ليسجل عيار 21، 850 جنيها للجرام، محققة أدنى خسارة يومية في 7 أعوام.

وكانت أسعار الذهب قد سجلت مؤخرا أعلى سعر في تاريخ مصر، حيث وصل عيار 21 لـ925 جنيها للجرام.

 

وعالميا، تراجع سعر أوقية الذهب إلي 1930 دولارا نتيجة موجة بيع المعدن النفيس بعدما أثار مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) مخاوف من أن يكون التعافي من التراجع الاقتصادي الناتج عن تفشي فيروس كورونا يواجه مسارا تكتنفه ضبابية شديدة وهو ما ألقى بظلاله على معنويات المخاطرة.

وحذر مجلس الاحتياطي الاتحادي يوم الأربعاء من أن التباطؤ الاقتصادي الناتج عن جائحة كوفيد-19 يواجه مسارا تكتنفه ضبابية شديدة وأكد مجددا على الحاجة لتحفيزات مالية إضافية.

وتعرضت أسهم أوروبا لموجة بيع في أسواق الأسهم العالمية يوم الخميس بعد أن أشار مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) إلى مسار طويل وصعب لتعافي أكبر اقتصاد في العالم.

أسباب التراجع

من جانبه، قال ناجي فرج، عضو شعبة المعادن الثمينة، إن سعر جرام الذهب عيار 21 هبط بعد أن فقدت أوقية الذهب أكثر من 100 دولار حتي الآن، وهو ما ينعكس على الأسعار في سوق الصاغة.

وتوقع فرج، في تصريحات لـ ” اليوم السابع “، أن يهبط الذهب عالميا إلي 1900 دولار نتيجة موجة البيع لجني الأرباح، كحركة تصحيح في مسار أسعار الذهب، لكنه توقع عودة الأسعار للارتفاع مجددا.

من جانبه، قال إيهاب واصف، نائب رئيس شعبة الذهب بالغرفة التجارية بالقاهرة، في تصريحات لـ”بوابة أخبار اليوم”، إن هبوط أسعار الذهب هبوط سريع كنتيجة طبيعية للارتفاع السريع حيث هبط الذهب بمقدار 3.85% ووصل سعره العالمي إلي 1943 دولار للأوقية بعد ارتداد من 2049 دولار للأوقية.

يأتي ذلك بعد أن قفزت أسعار الذهب في مصر، خلال تعاملات الأسيوع الماضي، وبلغت قيمة الزيادة نحو 45 جنيها في سعر الجرام الواحد دون المصنعية، مسجلة أعلى سعر محلي على الإطلاق ليتخطى عيار 21 حاجز ال900 جنيها للجرام للمرة الأولى في تاريخ السوق المصرية.

ويأتي التراجع الكبير في أسعار الذهب العالمية بسبب جني الأرباح بعد عمليات الشراء الكثيرة خلال الفترة الماضية، بالإضافة إلى إعلان روسيا عن أول لقاح لفيروس كورونا المستجد.

وتشهد أسعار الذهب المحلية أكبر حالة تذبذب سعري لها منذ عام ٢٠١٦.

ويعتبر الذهب استثمارا آمنا في أوقات الضبابية السياسية والاقتصادية، ويميل المعدن الأصفر للاستفادة من التحفيز الاقتصادي لأنه يعتبر إلى حد كبير أداة تحوط ضد التضخم وتراجع العملات.

وجاء متوسط أسعار الذهب الخميس في الأسواق المصرية، كالتالي:

عيار 18 بـ 728 جنيها للجرام

عيار 21 بـ 850 جنيه للجرام

عيار 24 بـ 971 جنيها للجرام

سعر الجنيه الذهب 6800 جنيها

ملحوظة: الأسعار بدون إضافة المصنعية، وقد تختلف من محل لأخر.